فنان يحيي اسطورة العمالقة

فنان يعطي الحياة للعمالقة الأسطورية في غابة بالدنمارک!

يعرف توماس دامبو بإعتباره فنان دنمارکي بسبب منحوتاته التي لاتصدق في الهواء الطلق حيث يقوم بنحت العمالقة الأسطورية. وقد طلب مهرجان تومارولاند منه تحویل منتزه د سکور في بوم بلجيکا لغابة سحرية تحتضن 7 عمالقة محبوبة.
ویعتبر ترکيب هذه المنحوتات الخشبية خلال الذکری الـ15 لمهرجان الإلکترونية کهدية للمجتمع المحلي. وساعد دامبو نحو 200 شخص لجمع المواد الأولية لمنحوتاته عبر استخدام الخشب القديم من أرضيات السوبر ماركت والمنصات النقالة وفروع الشجرة المقطوعة. ويتراوح طول هذه المنحوتات من 7 إلی 18 مترا حيث يقضي دامبو و15 من زملائه نحو 25 أسبوعا لإنشائها. کما يمکن مشاهدة المنحوتات الخشبية في مختلف أنحاء الغابة والتی يقوم بعضها بشئ ما وبعضها يستريح بعيدا عن الأعمال اليومية.
ويقول دامبو "کنت أعشق إستماع الحکايات الأسطورية منذ صغري وکنت أتصور أنني أعيش في عالم سحري مليئ بالعملاقة والتنين. وعندما کنت مراهقا بدأت بکتابة القصص والتسجيل والسياحة وإنشاء عالم لتصوير هذه القصص فيه کما قمت بترکيب جميعه في مشروعي الأخیر: إعادة التدوير والطبيعة والمنحوتات.
ويحکي 7 عمالقة وبرج سحري قصة سحرية تدعو فيها العمالقة الناس الصغار لحياتها السلمية في الغابة بعيدة عن إزعاج الناس ويواصل دامبو بأنني آمل أن أتمکن من دفع الناس من المدن المکتظة وأمام الحواسيب إلی الطبيعة وعودتهم إلی العالم الطبيعي حيث قمت بإستخدام المواد المعاد تدويرها لإنشاء هذه المنحوتات بهدف إظهار إمکانية هذه المواد التي تعتبر خطيرة للبيئة.
ونلقي معا نظرة علی عملاقة دامبو الذي تعتبر أعماله إلی جانب خلق أعمال فنية خطوة في مسار حفظ البيئة وجديرة بالإشادة.

 

المصدر :mymodernmet.com

إکتب تعلیقك